النشاط الأول لمشروع الانفتاح "الصيانة والمحافظة على المناطق الخضراء"


نظمت جمعية التضامن والتنمية الاجتماعية والبيئة يومه السبت 04 ماي أولى أنشطة مشروع الانفتاح "الصيانة والمحافظة على المناطق الخضراء" ويتعلق الأمر بلقاء تواصلي مع جمعيات المجتمع المدني من أجل إطلاق حملات تحسيسية في الأحياء.

اللقاء حضرته  إلى جانب رئيسة وأعضاء الجمعية، نقطة ارتكاز برنامج دعم الجماعات الترابية المنفتحة وما مجموعه ثمان جمعيات من أصل إثني عشرة تم استدعاءها.

النقاش خلال اللقاء تمحور حول إمكانية التعاون من أجل خلق أنشطة داخل الأحياء، وقد عبرت الجمعيات الحاضرة عن استياءها من بعض الظواهر التي تأثر سلبا على عملها التطوعي في الكثير من الأحياء بالمدينة، كظاهرة الباعة المتجولين التي لا تنقطع، إذ كلما تمت محاولة تنظيم فئة منهم بخلق أسواق نموذجية مثلا، ظهرت فئة أخرى، وهكذا دواليك، أو كظاهرة أصحاب العربات والعربات الثلاثية العجلات الذين يتسابقون مع الشركة المكلفة بجمع النفايات ويعملون على نبش الصناديق المخصصة لذلك أو ربما إفراغها من محتواها بنفس مكانها ، الأمر الذي يؤدي إلى انتشار روائح كريهة ترافقهم عبر جولتهم بالمدينة بحثا صناديق النفايات الموزعة على جميع أحياء المدينة، كما أثيرت مسألة بعض الثقافات الخاطئة كتكليف الأطفال بإيصال أكياس النفايات المنزلية إلى الأماكن المخصصة لها، مما يعرضها لعدم الوصول إما بتركها في الطريق أو إلى جانب الصناديق العالية التي لا يصلونها .

لكل هذه الأسباب، اعتبرت الجمعيات الحاضرة أن الأمر لن يجدي إلا إذا تظافرت الجهود بين كل الأطراف من مسؤولين ومجتمع مدني وساكنة، كل من موقعه.

في جو جمعوي وتضامني اختتم اللقاء بتطوع جمعيتين لدعم الجمعية المنفذة للمشروع  بأفكار مبدعة من أجل تنفيذ الحملة التحسيسية التي تعتزم تنفيذها في صفوف تلاميذ المدارس والأروضة بناء على خبرتيهما السابقة في المجال، حيث تم تكوين فريق عمل ثلاثي الأطراف مهمته ترتيب النشاط الثاني لمشروع الانفتاح.

ويتعلق الأمر جمعيتي:

  • الصفوة الفرع المحلي العرائش في شخص رئيستها السيدة خديجة الجلولي
  • منتدى التنمية للبيئة والسينما والمسرح بالعرائش في شخص رئيسها السيد مصطفى الكنوني

صور  :

https://www.instagram.com/reel/C66lZfVvR0e/

04/05/2024